منعت سلطات المخزن عقد مجلس النصيحة بالدار البيضاء- الحي المحمدي للأسبوع الثالث على التوالي و ذلك يوم الجمعة 21 يوليو 2006، حيث قامت بقطع الطريق على أبناء جماعة “العدل و الإحسان” الوافدين إلى بيت الأستاذ محمد بارشي، عضو مجلس إرشاد الجماعة، و الذي دأب لسنوات على احتضان المجلس التربوي سالف الذكر.