أصدرت المحكمة الابتدائية بأكادير يوم الإثنين 10/07/2006م حكمها الجائر بسجن الأخ اسماعيل أيت الرايس أحد مؤطري جمعية المختار السوسي ببن سركاو. فقد قضت المحكمة بحبس العضو المذكور بشهرين نافذين وغرامة 3000 درهما في خرق سافر لمبادئ المحاكمة العادلة.

وتعود أصول القضية إلى إقدام السلطات المخزنية بمدينة أكادير  في إطار الحملة البوليسية على جماعة العدل والإحسان – على اختلاق مسرحية مفضوحة ادعت خلالها كون الأخ اسماعيل اعتدى على أحد أعوان السلطة، وهو الحدث الذي اتخذ ذريعة لهجوم الباشا وعناصر البوليس على مقر الجمعية والاعتداء على روادها.