شهدت المحكمة الابتدائية بالمحمدية يوم الخميس 20 يوليوز 2006 على الساعة الواحدة زوالا محاكمة السيد عبد الله حكيمي عضو جماعة العدل والإحسان، والذي توبع بتهمة عقد تجمع غير مرخص له، في إشارة إلى المجالس التربوية الخاصة للجماعة.

وقد مرت المحاكمة في جو من الغموض والخرق العلني للقانون، إذ في بداية المحاكمة تقدم الدفاع بطلب تأجيل من أجل الإعداد، فووجه المحامون برفض هيأة الحكم لطلبهم، وعلى إثر هذا التصرف المخالف لقانون حق الدفاع، قام الأساتذة المحامون بسحب تسجيل النيابة لموكلهم مع إشعار بانسحاب الدفاع. ومباشرة بعد ذالك قامت المحكمة بالخرق الثاني المتمثل في عدم إشعار المتابع عبد الله حكيمي بتنصيب محامي أو الدفاع على نفسه، وأمام تشبت هذا الأخير بحقه في تنصيب محامي رفضت المحكمة طلبه ضاربة عرض الحائط كل القوانين المخولة لحق المتهم في تنصيب الدفاع.

ومع إصرار الأخ عبد الله و تشبته بهذا الحق، اعتبرت المحكمة بأن الملف جاهز و حفظته للمداولة لتصدر حكما بغرامة مالية قدرها 2000 درهم.

كما سجل الدفاع خرقا آخر شاب المحاكمة تمثل في اختفاء محضر النيابة العامة من ملف القضية.