بزعامة قائد المقاطعة وأعوان السلطة قامت أجهزة “المخزن” مساء الخميس 20 يوليوز 2006، للأسبوع الثالث على التوالي، بمحاصرة بيت السيد عبد اللطيف مصدق عضو جماعة العدل والإحسان بمنطقة الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، وذلك منعا لإقامة مجلس لحفظ القرآن الكريم غير مبالين بما خلفه ذلك من استياء واستنكار لدى سكان الحي ومتجاوزين لكل الضوابط القانونية التي سطرتها أيدي المخزن، وحسبنا الله ونعم الوكيل.