بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

مدينة سوق أربعاء الغرب

بيان إلى الرأي العام والمحلي

قائد المقاطعة الأولى يستفز حفظة كتاب الله

في خرق سافر قامت أجهزة”المخزن” بزعامة الباشا وعميد الشرطة و قائد المقاطعة الأولى بمدينة سوق أربعاء الغرب على شن حملة استفزازية استهدفت مجالس الإيمان التي تعقدها جماعة العدل والإحسان.

فحوالي الساعة 8 ليلا من مساء يوم الجمعة 15 جمادى الثانية طوق العديد من رجال الأمن بيت الأخ الحاج محمد الحمراوي  المفتوح للإخوان منذ سنين طويلة- و طالبوا من الإخوان الموجودين بالداخل – حوالي 80 أخ- الخروج و إلا سيقتحمون المنزل بالقوة. وبعد نقاش دام حوالي ساعتين خرج الإخوان ثم اقتيدوا إلى مخفر الشرطة حيث مكثوا و سط ساحة الكوميسارية الى حوالي الساعة 3 صباحا ليتم إخلاء سبيلهم بعد التحقيق معهم.

ونحن فى جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق أربعاء الغرب ندين بشدة هذا التدخل الجائر وغير المسؤول. نسجل ما يلي:

– تشبثنا بحقنا في عقد مجالس الإيمان.

– التزامنا بالنهج الذي دأبت عليه جماعتنا منذ عشرات السنين

– رفضنا لكل المساومات المخزنية

– تحميل قائد المقاطعة الأولى المسؤولية الكاملة في هذا التدخل السافر

– دعوتنا الغيورين على هذا الدين داخل المدينة وخارجها إدانة هذا التدخل غير القانوني.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

حسبنا الله ونعم الوكيل.

جماعة العدل والإحسان سوق أربعاء الغرب

الجمعة 15 جمادى الثانية 1427 الموافق 14 يوليوز 2006