أقدمت السلطات المخزنية، مساء الخميس 13 يوليوز 2006، للأسبوع الثاني على التوالي ، على منع الأخوات من ولوج مجلس لحفظ القرآن الكريم الذي سبق و تخرجت منه ثمان حافظات لكتاب الله ، و ذلك في بيت عائلة الأخ عبد اللطيف مصدق بمنطقة الحي المحمدي الدار البيضاء، و خلف هذا المنع الجديد استياءا لدى سكان الحي، الذين منع بعضهم من ولوج بيوتهم ..ولقد احتجت الأخوات على هذا المنع ورفعن أكف الضراعة للمولى العلي القدير بالدعاء وقراءة الفاتحة والحسبلة . و حسبنا الله ونعم الوكيل