على إثر العدوان الصهيوني الأخير والذي أسفر عن جرائم بشعة غير مسبوقة في حق الشعب الفلسطيني الأبي وفي حق أرضه وأطفاله ورجاله ونسائه وشيوخه ونوابه وحكومته المنتخبة.. وغير ذلك من الجرائم التي لا حصر لها.

   أمام هذا الإجرام الوحشي الصهيوني الجديد، واستجابة لنداء نصرة المسلمين في أرض الأقصى المباركة، خرجت ساكنة بني ملال بدعوة من المكتب المحلي لـ” ك.د.ش” في مسيرة شعبية حاشدة جابت بعض شوارع المدينة يوم الإثنين 10 يوليوز 2006، تميزت بحضور مكثف ولافت لأعضاء جماعة العدل والإحسان ببني مـلال رجالا و نساء، شبابا وكهولا.. ردد المشاركون خلالها عبارات الشجب الشديد بالكيان الصهيوني الغاشم، وكذا بالخيارات الانهزامية والاستسلامية للأنظمة العربية، وسكوتها اللامسؤول حيال القضية الفلسطينية. متضرعين للعلي القدير أن ينصر المجاهدين في فلسطين وفي كل مكان.