جريا على عادتها القبيحة طوقت السلطات المخزنية بتمارة، ليلة السبت 8 يوليوز2006، بيوت ثلاثة من مسؤولي جماعة العدل والإحسان بالمدينة وهم السادة: سعيد جناح وفؤاد هرجة وعمر زورزي، مستعملة في ذلك تعزيزات أمنية مسعورة بإشراف عامل وباشا المدينة. وقد تجاوزت السلطة في تهورها حدود الشرع والقانون لتحاصر مسجد الهدى الذي يعقد بقربه مجلس النصيحة، والموجود بالحي الذي يقطن به الإخوة المذكورون.