نظم “التحالف من أجل الحرية والكرامة” فرع إسبانيا يوم الإثنين 3 يوليوز 2006 وقفة أمام البعثة الدبلوماسية المغربية بمدريد، احتجاجا على القمع المسلط على جماعة العدل والإحسان بالمغرب.

عرفت الوقفة حضور أكثر من 1500 مشارك ومشاركة، رفعوا العديد من الشعارات واللافتات والصور التي تكشف حقيقة الوضع في المغرب.

وقد تقدم الأستاذ يونس الكوارثي، رئيس المكتب الإسباني للتحالف، بكلمة باللغتين العربية والإسبانية، شكر فيها الحضور الكرام على تلبية النداء، وندد بالاعتداءات المتكررة على حقوق الإنسان المغربي والقمع الذي تتعرض له جماعة العدل والإحسان منذ أكثر من شهر في مختلف المدن، مذكرا بالخطوات النضالية والتنديدية للتحالف بمعظم العواصم الأوربية، ومؤكدا أنها ليست إلا خطوات أولية ستعقبها خطوات أكثر قوة وفاعلية.

وفي الختام تمت تلاوة بيان التظاهرة باللغتين العربية والإسبانية.

فيما يلي نص البيان باللغة العربية: