شهدت المحكمة الابتدائية بتازة صبيحة يوم الأربعاء 05 يوليوز 2006 أطوار محاكمة 15 عضوا من جماعة العدل والإحسان، حيث قامت قوات القمع المخزنية بمختلف أجهزتها السرية والعلنية بمنع المواطنين من حضور الجلسة الأولى للمحاكمة ضدا على كل القوانين والأعراف التي تضمن حق حضور الجلسات العلنية، وفي خرق سافر آخر تم منع عائلات المتابعين من حضور الجلسة خاصة الأزواج بمنطق التعليمات.

وقد ابتدأت الجلسة في الساعة 9:00 صباحا بحضور هيئة الدفاع، التي طلبت تأجيل المحاكمة من أجل الاطلاع على المحاضر والإعداد للمرافعات، وتمت الاستجابة لطلب هيئة الدفاع وتأجل النظر في القضية إلى يوم الأربعاء 12/07/2006 على الساعة 9:00 صباحا.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”

حسبنا الله ونعم الوكيل

تازة في: 05/07/2006