في فصل جديد من فصول القمع والإرهاب الذي تتعرض له جماعة العدل والإحسان في ربوع هذا البلد الحبيب أقدمت السلطات المخزنية في مدينة مكناس بحي الإنارة ليلة الاثنين 03/07/2006 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف (22:30) باعتقالات عشوائية، وانتهاك سافر لحرمة البيوت، ومحلات العمل، حيت تم اقتحام بيت أحد أعضاء الجماعة بعنف وهمجية في وقت متأخر من الليل (22:30) رغما عنه، كما تم اعتقال عضوين آخرين في الشارع.

وما يثير الاستغراب  ولا غرابة في منطق المخزن  أن يتم التهجم على أحد المتعاطفين مع الجماعة في محل عمله  صالون حلاقة  واعتقاله ومن معه من الزبناء- اثنين- والسطو على حاسوب في ملكه.

بعد هذا الرعب الذي أثارته الآلة المخزنية في سكان الحي تم اقتياد المعتقلين الستة إلى مخافر الشرطة ولم يتم إطلاق سراحهم إلا في وقت جد متأخر من الليل.