أجلت السلطة اللندنية الوقفة التضامنية مع العدل والإحسان إلى يوم 18 يوليوز 2006، لأن الوقت الذي كان مقررا للوقفة يصادف ذكرى 7/7، وهو وقت ستكون فيه مظاهرات مكثفة الأمر الذي يصعب معه توفير الأمن لكل التظاهرات.