استمرارا في نهجها أسلوب القمع والمنع أقدمت السلطات المخزنية بمدينتي الحاجب وأزرو على منع أعضاء جماعة العدل والإحسان من حضور مجالس النصيحة، وذلك ليلة الأحد 2/7/2006 وهذه بعض تفاصيل ما حدث:

في مدينة الحاجب:

– محاصرة بيت الأخ محمد نذير  الذي سبق اقتحام بيته مرتين واعتقاله  بمختلف الأجهزة المخزنية ابتداء من الساعة الثامنة مساء(20:00).

– منع أعضاء العدل والإحسان من حضور مجلس النصيحة بعنف وهمجية استنكرها سكان الحي.

– اعتقال أحد أعضاء الجماعة.

– صباح الأحد 02 يوليوز 2006: أقدمت السلطات في مدينة الحاجب على اقتحام مجلس النصيحة واعتقلت 45 عضوا. وبعد الاستنطاق تم إطلاق سراحهم في وقت متأخر من مساء نفس اليوم.

في مدينة أزرو:

محاصرة بيت هشام ياسين أحد أعضاء العدل والإحسان بمختلف الأجهزة المخزنية، ومنع مجلس النصيحة، هذا السلوك الذي استنكره السكان. وتجدر الإشارة إلى أنه في الأسبوع الماضي تم اعتقال ثلاثة وثلاثين(33) عضوا بعد اقتحام البيت الذي كان يعقد فيه مجلس النصيحة ليلة السبت 24/6/2006 واحتجازهم لمدة إحدى عشر(11) ساعة.