اعتقلت السلطة صباح يوم الإثنين 3 يوليوز 2006 بمدينة الفقيه بنصالح 100 أخت من جماعة العدل والإحسان كن في مجلس لأخوات الآخرة، وهو مجلس تربوي مخصص لذكر الله، و قراءة القرآن وتدارسه، ومدارسة سيرة أمهات المؤمنين من صحابيات وتابعات، وهن لا يزلن قيد الاعتقال إلى حدود كتابة هذه السطور(الواحدة زوالا).

   وبمدينة بني ملال استدعى وكيل الملك ثلاثة من مسؤولي الجماعة بالمدينة وهم: كمال البازي، رضوان العطاري ومصطفى الصنكي، حيث تقررت متابعتهم بتهمة عقد تجمعات عمومية من دون تصريح، وتحددت جلسة المحاكمة بتاريخ 11 يوليوز 2006.

   وبمدينة تادلة تم استدعاء عضو من العدل والإحسان من قبل وكيل الملك، وتقررت متابعته بنفس التهمة السابقة، و تحددت الجلسة بتاريخ 10 يوليوز 2006.

   وبطنجة ستجري اليوم محاكمة عضو جماعة العدل والإحسان رضوان اجبيلو الذي قُدِّم يوم الجمعة 30 يونيو 2006 إلى وكيل الملك، وتقررت متابعته في حالة اعتقال، وقد سبق للسلطات المخزنية أن اقتحمت محل عمله (بيع قطع الغيار المستعملة للسيارات) بساحة 20 غشت، وأغلقته بعد إفراغه يوم الخميس 22 يونيو 2006.