جماعة العدل والإحسان

وزان

بلاغ

سيرا على نهجها القمعي في تعاطيها مع مختلف أنشطة جماعتنا المباركة، بادرت سلطات المنع المخزني بمختلف تلاوين أجهزتها من شرطة ومخابرات وقوات مساعدة… إلى تطويق الحي الذي يقام بأحد بيوته مجلس النصيحة ليلة الجمعة 30 يونيو 2006، مانعة بذلك أعضاء جماعة العدل والإحسان حتى من مجرد الاقتراب من البيت المذكور ومثيرة استنكار ساكنة الحي.

وعلى الساعة 08 و45 دقيقة، وبأدب رفيع يعكس تربية المومنين، تحلق الإخوة قبالة البيت المعني وذكروا الحاضرين بالمنع الأخرق الذي طال حقهم في الاجتماع على الله تعالى وختموا وقفتهم بقراءة الفاتحة وتفرقوا بسلام.

هذا وجذير بالذكر أن بعض أعوان السلطة المساكين أصبحوا يثيرون شفقة وتقزز الإخوة والسكان في آن واحد، إذ تجد أحدهم قد تمدد على الكارتون عند باب بيت النصيحة في إصرار غبي وعجيب على المنع.

و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.