قامت السلطات المخزنية بمدينة فاس بمحاصرة بيت الأستاذ منير الركراكي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، عشية يوم الخميس 29 يونيو 2006، حيث عسكرت حواليه مختلف أجهزة الأمن والتدخل السريع والقوات المساعدة وطوقته تطويقا كاملا ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال إلى ساعات متأخرة من الليل. مانعة كل من يقترب من البيت الذي كان سيحتضن “مجلس النصيحة” مثلما درج عليه الأمر كل أسبوع طيلة سنوات، فتوجه أعضاء الجماعة والمتعاطفون معها إلى مسجد “الإحسان” بالحي نفسه قريبا من البيت المحاصر، وأقاموا رباطا بين العشاءين أمضوه في ذكر الله والتبتل إليه ودعائه سبحانه أن يرفع هذا الظلم المسلط على الجماعة والأمة.