قامت أجهزة الأمن المخزنية السرية يوم الأربعاء 28 يونيو 2006 باختطاف طالبين من حي القدس المحاذي لجامعة محمد الأول وجدة ومن بين الطالبين الطالب: رشيد أوراغ عضو الكتابة العامة للجنة التنسيق للاتحاد الوطني لطلبة المغرب وعضو فصيل طلبة العدل والإحسان حيث أكد العديد من شهود العيان وجود مجموعة من سيارات الأجهزة السرية كانت تترصد الطالبين. وفي تمام الساعة 5 مساء بينما كانا عائدين من الكلية قامت سيارة من سيارات “سطافيت” بملاحقتهما واختطافهما بطريقة وحشية ثم انطلقت السيارة بسرعة جنونية إلى مكان مجهول، وقد عاين هذا المشهد مجموعة من الطلبة الذين يعرفون الطالبين معرفة جيدة. ولم يطلق سراحهما إلا في وقت متأخر من الليل.