بعد التضييق وحصار البيوت، يأتي دور اعتقال أعضاء الجماعة في تاونات

بينما مجموعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان لا يتجاوز عددهم الإثنا عشرة مجتمعون على ذكر الله وتدارس كتاب الله عز وجل ليلة السبت 24 يونيو 2006، إذ حوصر البيت الذي يحنضنهم بمختلف أنواع المخزن، ليتم اقتيادهم بعد ذلك إلى مخفر الشرطة.

“حسبنا الله ونعم الوكيل”