في مدينة الدريوش التي تبعد حوالي 70 كيلومترا عن مدينة الناظور هاجم قائد المدينة بيت أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان بدعوى أن في البيت تجمعا غير مرخص له، والجريمة هذه المرة أن البيت بيت عزاء فصاحب البيت توفي أبوه، والحاضرون جاؤوا لتقديم العزاء وقراءة القرآن على روح الفقيد.

   وتجدر الإشارة إلى أنه سبق وبنفس المدينة اعتقال 24 عضوا من جماعة العدل والإحسان أمضوا ليلتهم في مركز الدرك، كما سبق لقائد المدينة أن استدعى عددا من أعضاء جماعة العدل والإحسان محاولا استفزازهم ومهددا إياهم بأسلوب دنيء في محاولة منه لمنعهم عن فتح بيوتهم في وجه الزوار.

الناظور 23 يونيو 2006