جماعة العدل والإحسان

وزان

بلاغ

مرة أخرى، وبعد المنع المخزني المتوالي الذي طال مختلف أنشطة جماعة العدل والإحسان بوزان، يأتي الدور على عيادة المريض. فيوم الخميس 22 يونيو 2006 مساء طوقت مختلف أجهزة السلطة المخزنية بيت الأخ نور الدين خالد أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان بعد عودته من إجراء عملية جراحية، مانعة بذلك زيارته والاطمئنان على صحته، الشيء الذي خلف استياء وذعرا عميقين لدى ساكنة الحي. وحوالي الثامنة والنصف ليلا تم اعتقال واقتياد ثلاثة إخوة من أمام بيت الأخ إلى مخفر الشرطة ليتم إطلاق سراحهم حوالي العاشرة والنصف ليلا. إننا وبهذه المناسبة نسجل تشبثنا بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في عيادة المريض، كما نستنكر هذه السلوكيات المنافية لأبسط حقوق الإنسان في زمن التغني بالشعارات الجوفاء.

آمنا بالله، هو حسبنا ونعم الوكيل.

وزان

في 22/06/2006