بسم الله الرحمن الرحيم

بـــلاغ

فوجئ الرأي العام الوطني صبيحة يوم الأربعاء 21 يونيو 2006 بعدم إمكانية الدخول إلى موقع جماعة العدل والإحسان www.aljamaa.net من داخل المغرب عكس ما هو عليه الأمر خارج المغرب.

وبعد تثبت اتضح أن هناك جهات سلطوية هي السبب، وهي جهات لها مصلحة في أن لا يصل صوت العدل والإحسان إلى الناس، وتمارس في سبيل ذلك منذ زمن طويل أبشع أشكال المنع والحجز ضدا على كل القوانين والأعراف والمنطق.

وهذه ليست المرة الأولى فقد سبق أن تعرض موقع الجماعة لهذا المنع أكثر من مرة.

إننا إذ نستغرب هذا السلوك المخزني البدائي الذي يمنع وصول المعلومة في زمن تدفقها وانتشارها نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

1. تنديدنا بهذا المنع الجائر لحقنا في الإعلام وهو ما يؤكد أن حرية الإعلام في المغرب مجرد وهم.

2. تشبثنا بحقنا في النشر والتواصل مع الغير بدون وسائط مهما كلفنا ذلك من ثمن.

3. دعوتنا كل الهيئات المهتمة بالإعلام إلى التعبير عن موقف واضح من هذه الخروقات والتضييقات.

نخبر الرأي العام وعموم المواطنين إلى أن الدخول إلى الموقع من داخل المغرب ممكن من خلال أحد الروابط التالية :

الرابط الأول

الرابط الثاني

الرابط الثالث

عن هيئة تحرير موقع:

www.aljamaa.net

الأربعاء 21 يونيو 2006