بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبهجماعة العدل والإحسان

سطات

بيان

   بعد تنظيم الأيام التعريفية بمدينة سطات في شهر أبريل المنصرم والتي لقيت نجاحا متميزا شهد به الخاص والعام، تمت متابعة مجموعة من الإخوة وهم ذ. حسن سكويلي وذ. عثمان غفاري وذ. عبد الغني نجم الدين وذ محمد حسني والسيد رضوان الهريم.

   وبعد سلسة من الاستنطاقات والاستدعاءات من قبل الشرطة القضائية قامت هذه الأخيرة بتقديمهم لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات يومه الاثنين 19 يونيو 2006 والذي قرر متابعتهم بتهمة عقد تجمع غير مرخص له وحدد تاريخ الجلسة في يوم الأربعاء 5 يوليوز 2006.

   ونحن إذ نخبر الرأي العام بهذا الخرق السافر لحقوق الإنسان نعلن ما يلي:

   – إدانتنا لكل أشكال الترهيب والترويع التي يمارسها المخزن المغربي.

   – عزمنا المضي قدما في دعوة العدل والإحسان.

   – نحمل كافة الأطراف السياسية والحقوقية مسؤولية ما يحدث من انتهاكات ضد جماعة العدل والإحسان.

   “اللذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا، وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وحرر بسطات يوم الاثنين 19 يونيو 2006