بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وإخوانه وحزبهجماعة العدل والإحسان

العرائش

بلاغ إلى الرأي العام المحلي

   قام المخزن ولا يزال بحملة مسعورة في حق جماعة العدل والإحسان في شتى مدن المغرب، وهو الذي يدعي ويتشدق كلما سنحت له الفرصة أنه “دولة الحق والقانون” وأنه قطع الصلة مع الماضي عبر مسرحيات هزيلة وهزلية مع سنوات الرصاص. لكن الواقع يأبى إلا أن يكذبه، فها هو يروع أبناء وبنات جماعة العدل والإحسان، يقتحم البيوت ويروع الآمنين بل يسرق متاع المؤمنين والمؤمنات تحت حجة ساقطة تافهة مفادها أن جماعة العدل والإحسان غير قانونية مع العلم أن جل المحاكم المغربية قد أكدت شرعية هذه الجماعة وقانونيتها ومن بينها المحكمة الابتدائية بمدينة العرائش.

   إننا فرع جماعة العدل والإحسان بهذه المدينة نعلن:

   – مساندتنا اللامشروطة لإخواننا وأخواتنا في كل المدن والقرى.

   – استنكارنا الشديد لهذا التعدي الظالم والامسؤول الذي لا تزال دولة المخزن” دولة الحق والقانون” تمارسه وتتخذه منهجا لإسكات كل صوت حر.

   – لا يزيدنا هذا السلوك المشين إلا تشبثا بممارسة حقنا القانوني في الاجتماع ومزاولة أنشطتنا ملتزمين بمبادئنا.

   – دعوتنا كافة مكونات مجتمعنا الفاضلة من أجل قيم الحرية وحقوق الإنسان بتحمل المسؤولية وإعلان مواقفها بكل وضوح.

   – نهمس في أذن الظالمين ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) صدق الله العظيم.

   وحسبنا الله ونعم الوكيل.

حرر بالعرائش في 20 جمادى الأولى 1427 الموافق 17 يونيو 2006