بسم الله الرحمان الرحيمجماعة العدل والإحسان

جرسيف

بلاغ

   على إثر الهجمة الشرسة التي تتعرض لها جماعة العدل والإحسان في باقي مدن مغربنا الحبيب، عرفت مدينة جرسيف هي الأخرى في الآونة الأخيرة حصارا شاملا من طرف السلطات المحلية بمختلف أجهزتها تمثلت في مراقبة مشددة لمنازل بعض أعضاء الجماعة، ولم تسلم حتى الحفلات التي يدعى إليها أعضاء الجماعة إذ تحاصر وتراقب حتى نهايتها، وقد توج هدا التضييق بمحاصرة منزل الأستاذ حسن بلفضيل عضو جماعة العدل والإحسان الذي يحتضن مجلس النصيحة (مجالس للتعلم والتفقه في دين الله حفظا وتفسيرا، سيرة وحديثا) من طرف جميع السلطات المحلية (باشا-أمن-شيوخ ومقدمين- قوات مساعدة ….. ) ليلة الجمعة 15/06/2006 ابتداء من الساعة 8:30 ليلا، حيث تم اقتحامه ابتداء من الساعة 12:00 ليلا ليزج بـ53 عضوا إلى مخافر الشرطة، وصيغت لهم محاضر، ولم يتم الإفراج عنهم إلا في حدود الساعة 4:20 صباحا.

   “والله غالب على أمرهم ولكن أكثر الناس لا يعلمون”.