بسم الله الرحمن الرحيم

بيان استنكاري

السلطة بأبي الجعد تمنع أمسية قرآنية لفائدة الأطفال

في ظل “العهد الجديد” وفي مغرب “التسامح والإنفتاح” أقدمت السلطة بمدينة أبي الجعد بتاريخ: 16/06/2006 بمنع تنظيم أمسية قرآنية لفائدة الأطفال (مسابقة في حفظ القرآن، أناشيد، وتسليم جوائز) والأمسية تدخل في إطار البرنامج الدوري لجمعية التنمية للتربية والثقافة والرياضة، وهي جمعية قانونية تنشط منذ 1994. فابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال (15:00)، بدأ إنزال مختلف أجهزة الأمن المحلي والإقليمي وتم تطويق وإغلاق مؤسسة دار الشباب، وفي الساعة الخامسة وخمسة وأربعين دقيقة (17:45)، ومع توافد المدعوين للأمسية القرآنية بدأت قوات الأمن في تطويق الحضور وإبعادهم عن دار الشباب مما أثار استغراب السكان والمارة وحنقهم على هذا المنع، وعلى إثر ذلك ألقى مكتب الجمعية كلمة في الحضوروختمت الوقفة بعد ترديد شعارات منددة بالمنع.

وبهذه المناسبة يعلن مكتب الجمعية ما يلي:

1- إدانتنا الشديدة لهذا المنع الأخرق.

2- إدانتنا الشديدة لخرق القانون من قبل السلطة بهذه المدينة العزيزة.

3- تشبتنا بحقنا في مزاولة أنشطتنا.

4- دعوتنا جميع الجمعيات للتضامن واستنكار هذا السلوك الشنيع.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”