قام باشا مدينة الحنشان بإغلاق مقر جمعية الصفاء وذلك تحت ذريعة انتهاء مدتها القانونية. ففي يوم الثلاثاء 13 يونيو 2006 على الساعة الخامسة مساءا وبينما كان التلاميذ في حصة للمراجعة، أقدم الباشا على دخول مقر الجمعية ومنع التلاميذ من إتمام نشاطهم الدراسي، حيث أغلق باب مقر الجمعية بألواح خشبية بعد أن قام بحجز مجموعة أشرطة فيديو وكذا كتب أخرى ذات طابع ديني فيما ترك كتب أخرى كبعض القصص المصورة باللغتين العربية والفرنسية.

   وفي نفس اليوم قام الباشا باستدعاء تلميذين من أعضاء الجمعية صحبة أبويهما. وفي اليوم التالي الأربعاء 14 يونيو 2006 استدعى الباشا أحد أعضاء مكتب جمعية الصفاء و قام باستنطاقه حتى حدود الساعة الحادية عشر ليلا. حيث دار الاستنطاق حول علاقة جماعة العدل والإحسان بأنشطة جمعية الصفاء. وينتظر أن يستدعي باشا بلدية الحنشان تلاميذ آخرين إضافة إلى أعضاء مكتب الجمعية من أجل استنطاقهم حول علاقة الجمعية بجماعة العدل والإحسان.

   وللإشارة فإن جمعية الصفاء تعرضت هذه السنة لجملة من المضايقات..