اعتقلت السلطة ليلة السبت17 يونيو2006 بمدينة تمارة 120 عضوا من جماعة العدل والإحسان كانوا في مجلس للنصيحة، وبمدينة القنيطرة 20 عضوا كانوا في استقبال إخوة لهم(11) سبق أن اعتقلوا من قرب المسجد بعد صلاة الجمعة، وبمدينة الرباط تم اعتقال 5 من أعضاء الجماعة.

هذا وتعرف العديد من بيوت أعضاء جماعة العدل والإحسان حصار مشددا، ففي مدينة الرباط منعت السلطة مجلسين للنصيحة، كان من المقرر أن يعقد أحدهما في بيت الأستاذ إبراهيم الصقلي، هذا الأخيرالذي ألقى في الحاضرين كلمة، حيث عرف بمجلس النصيحة، وندد بهذا المنع الظالم، و طلب ممن منعوا من الاجتماع على ذكر الله أن يفوضوا الأمر لله عز وجل. و بمدينة القنيطرة تمت محاصرة ثلاثة بيوت من ضمنها بيت الأستاذ حسن قبيبش عضو مجلس الإرشاد وبيت الأستاذ علي تيزنت أحد مسؤولي جماعة العدل والإحسان. كما تم تطويق بيوت أخرى في كل من الشاون ومكناس.

وتشارك مختلف القوات المخزنية وبأعداد هائلة في تطويق البيوت، الأمر الذي يخلف استغرابا واستنكارا لدى السكان.

وإلى حدود كتابة هذه السطور(12 ليلا) لا يزال كل المعتقلين في مخافر الشرطة.