بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه أجمعينجماعة العدل والإحسان

شيشاوة

بيــــان

   في إطار التضييقات المخزنية اللاقانونية المبنية على تعليمات وتعسفات، واستمرارا في مسلسل محاصرة البيوت، يسعى المخزن بشيشاوة لقطع عباد الله -حين فشلت محاولاته عبر عقود لتركيع الجماعة- ومنعهم من الارتباط به عز وجل، حيث استنفر كل معاونيه لحصار بيت الأخ حفيظ زرزان عضو جماعة العدل والإحسان لمدة 8 ساعات يوم الخميس 08/06/2006، واستدعت السلطات المحلية في شخص قائد منطقة سيدي بوزيد يومه الإثنين 12 يونيو 2006 الأخ عبد الإله فلاحي عضو جماعة العدل والإحسان، وبعد محاولات تمت أمام بيته للدخول يوم الجمعة 09/06/2006.

   وأمام هذه الممارسات اللاقانونية نعلن في جماعة العدل والإحسان بشيشاوة:

   – إدانتنا لهذه الممارسات الجبانة واللاقانونية.

   – تشبثنا بحقنا في ممارسة الدعوة إلى الله عز وجل بالحكمة والموعظة الحسنة والأساليب الرحيمة.

   – تشبثنا بحقنا في فتح بيوتنا لاستقبال زوارنا، رغم أسلوب الترهيب الذي تنهجه السلطة.

   – تأكيدنا على قانونية الجماعة وحقها في ممارسة أنشطتها بدون قيد أو شرط كما أنصف بذلك القضاء المغربي.

   – دعوتنا كافة الهيآت الحقوقية والسياسية المحلية والوطنية إلى تحمل مسؤولياتهم وعدم السكوت عما يجري من عسف وانتهاك لحقوق الإنسان.

   “وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.