قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة وجدة متابعة الأستاذ محمد العبادي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان بتهمة كسر أختام موضوعة بأمر من السلطة العامة، كما قرر متابعة ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان بمدينة وجدة بتهمة المشاركة في جنحة (مرافقتهم للأستاذ العبادي)، وحدد يوم المحاكمة في 29 يونيو 2006.

   وبمدينة الناظور أطلق سراح عضو جماعة العدل والإحسان جمال بوطيبي بعد أن تحددت جلسة لمتابعته بتاريخ 15 يونيو 2006، حيث وجهت له التهم الآتية:

   – كسر أختام موضوعة بأمر من السلطة.

   – المشاركة في تجمهر غير مسلح.

   – عقد تجمع عمومي دون الحصول على إذن مسبق من السلطة.

   هكذا إذن يبدأ مسلسل المحاكمات الصورية في حق جماعة العدل والإحسان، وليس ذلك بالأمر الجديد فقد سبق أن حوكم العشرات من أعضاء الجماعة، لكن دون أن ينال ذلك من جماعة العدل والإحسان ومن مشروعها شيئا. ولله الأمر من قبل ومن بعد.

   بقي أن نشير إلى أنه تم تشميع بيت آخر لأحد أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة بوعرفة، وتم إطلاق سراح معتقليها في حوالي الساعة الثانية من صباح يوم الأربعاء 14 يونيو 2006.