في سابقة غريبة وعجيبة، وعجائب المخزن لا تنتهي، منافية للقانون والأعراف اقتحمت السلطات المحلية لمدينة الناظور صباح يوم الإثنين 12 يونيو 2006 على الساعة 11:30 منزل الأخ جمال بوطيبي دون الإدلاء بأي وثيقة، وهو غير موجود في بيته، لتخرج زوجته وأبناءه وتجعلهم عرضة للشارع، وتستولي على البيت، غير آبهة بتجمهر الناس والجيران وعشرات أعضاء الجماعة الذين وفدوا إلى المكان حين علموا بالخبر.

وما أن علم الأخ جمال بالخبر، وهو في عمله، حتى التحق بالبيت ليجد قوات السلطة أمامه حيث تم اعتقاله مع أربعين “40” أخا من الجماعة من أمام البيت. وما زالوا رهن الاعتقال.