جماعة العدل والإحسان

وزان

بــــــــــلاغ

ويستمر المنع، ويستمر الحصار .. فبعد منع الحفل التواصلي للقطاع النسائي بمدينة وزان الذي كان مبرمجا يوم الأحد 28/05/2006، ومنع الأبواب المفتوحة التي كانت مقررة أيام 31 مايو و1 و2 و3 يونيو 2006 باستعراض للقوة وحراسة للبيوت وإشاعة جو من الرعب بالمدينة؛ تقوم السلطات مرة أخرى يوم الخميس فاتح يونيو 2006 بمحاصرة الحي الذي أقيمت بأحد بيوته النصيحة التي دأب الإخوة بوزان على تنظيمها منذ ما يقرب العقد من الزمن، بعد ذلك، تم اقتياد الجميع إلى مخفر الشرطة على الساعة الثانية عشر ليلا، ليتم الإفراج عنهم على الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل. إننا وأمام هذه السلوكيات المناقضة لخطابات حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون نعلن ما يلي:

– ثباتنا على مواصلة مسيرة العدل والإحسان.

– نبذنا للعنف قناعة وممارسة رغم أي استفزاز.

– إدانتنا وبشدة الهجمة المخزنية على أنشطتنا الدعوية التواصلية.

– تضامننا المطلق مع إخوتنا الذين يتعرضون لمضايقات المخزن عبر القطر.

– دعوتنا لكل الهيآت السياسية والنقابية والحقوقية وكل الفضلاء في هذا البلد إلى التعبير وبصراحة عن موقفهم من هذه الهجمة الشرسة المخزنية على جماعتنا.

“ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”. آمنا بالله، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

وزان في 1/6/2006