تعرض 8 أعضاء من جماعة العدل والإحسان بمدينة الشاون للاعتقال ليلة الخميس 8 يونيو 2006، بينما كانوا يعقدون لقاء لهم من اللقاءات التربوية والدعوية والتنظيمية التي اعتادت الجماعة عقدها مند 26 سنة. حيث قامت السلطة المخزنية المحلية بمحاصرة بيت الأخ المفضل، أحد أطر الجماعة بالمدينة، الذي كان يحتضن اللقاء واقتحمته لتعتقلهم جميعا ضدا على كل المبادئ التي خطها ساسة المخزن.

كما تعرض 3 أعضاء للاعتقال بمنطقة بني أحمد القريبة من مدينة الشاون، ولا زال الجميع رهن الاعتقال التعسفي واللاقانوني.

وإننا إذ نطلع الرأي العام على جديد حماقات المخزن المغربي، نستغرب تكرار هذه السلوكات الرعناء التي تنعدم معها كل مسؤولية وتتهاوى أمامها الشعارات الجوفاء لما يسمى ب “العهد الجديد”.