أقدمت الشرطة القضائية بمدينة تارودانت يوم الاثنين 05/06/2006، على تقديم ثلاث أعضاء من جماعة العدل والإحسان إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، والذي قام بإطلاق سراحهم بعد الاستماع إليهم.

والإخوة الذين تم تقديمهم للمحكمة هم: إبراهيم شنيدر، محمد ازضوض، ولحسن حمزة، حيث قامت السلطات المخزنية بتارودانت، ممثلة في قائد المقاطعة الأولى وأحد المقدمين مصحوبين برجل من القوات المساعدة، باعتقال الأخ إبراهيم شنيدر (حلاق) وسيق إلى مخفر الشرطة يوم السبت 03/06/2006، وفي يوم الأحد 04/06/2006 تم اعتقال الأخ محمد ازضوض من طرف سبعة من رجال الشرطة أمام محل تجارته بتارودانت، وفي مساء نفس اليوم اعتقل أيضا الأخ لحسن حمزة (تاجر) من طرف قائد المقاطعة الأولى بدون إذن كتابي حيث تم توقيفه مباشرة بعد صلاة العشاء أمام مسجد حي سيدي بلقاس بتارودانت وسيق بالقوة إلى باشاوية المدينة التي قضى فيها زهاء ساعتين ثم إلى مخفر الشرطة.

وقد تمت هذه الاعتقالات جميعا دون موجب قانوني، كما منعت عائلاتهم من زيارتهم.