جماعة العدل والإحسان

مشرع بلقصيري

الأجهزة المخزنية تقتحم مجلسا من مجالس النصيحة الآمنة

ضدا على القوانين التي خطتها بأيديها اقتحمت الأجهزة المخزنية مجلسا للنصيحة والذي كان منعقدا بمنزل الأخ عبد العزيز الحقي، وذلك ليلة الخميس 01/06/2006 حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، واعتقلت ثلاثة إخوان وهم عبد العزيز الحقي ومحمد العلالي وخالد الخوخ، حيث تم حجزهم لما يزيد عن أربع ساعات والتي تم خلالها التثبت من هوياتهم والسعي إلى ثنيهم على عدم تكرار مثل هذه الأنشطة وتجميدها نهائيا لأنها التعليمات على حسب قولهم.

لهذا نعلن للرأي العام المحلي والوطني:

– أن جماعة العدل والإحسان هي جماعة قانونية بشهادة عدة محاكم بالمغرب.

– أنشطتها قانونية ولا تحتاج إلى ترخيص أو حتى إخبار أو إشعار وذلك ما أكدت عليه محاكم أكادير والقنيطرة ووجدة.

– رفضنا للخضوع والخنوع للتعليمات المخزنية بغلق أبوابنا أمام أحبابنا وإخواننا وجميع عموم الشعب.

– نرفض وبشدة العنف مبدأ للتغيير والتربية.

– ندعو القوى المحلية والوطنية إلى الوقوف إلى جانب الشعب وحرية التعبير الفردية والجماعية.

– نتساءل عن حقيقة الخلفية التي تتحكم في هذه الهجمة الشرسة على جماعتنا القانونية والسلمية.

– ونحمل السلطة السياسية في البلد كامل المسؤولية عما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع جراء هذه التجاوزات المتكررة.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.

مشرع بلقصيري 02/06/2006