في خطوة متهورة جديدة أقدمت السلطات المحلية بمدينة الرباط مساء يوم الأربعاء 7 يوينو 2006 على اعتقال الأخ بوجمعة العلوي أحد مسؤولي الجماعة بالمدينة.

فقبيل صلاة المغرب طوقت القواة المخزنية بيت السيد بوجمعة واقتحمته دون مبرر قانوني، لتقوم باعتقاله والسطو على عدد من ممتلكاته الخاصة من جهاز حاسوب وكتب وغيرها، مخلفة ذعرا وهلعا لدى عائلته واستياء وتذمرا من قبل سكان حيه.

وجدير بالذكر أن الأخ بوجمعة العلوي تم اعتقاله بمفرده من بيته الذي لم يكن يحتضن أي نشاط، وهو لا زال إلى حدود هذه اللحظة )التاسعة ليلا( رهين الاعتقال التعسفي.