اعتقلت السلطة يوم الثلاثاء 6 يونيو 2006 على الساعة العاشرة و نصف ليلا 20 عضوا من جماعة العدل والإحسان، بعد إنهائهم لجلسة تعليمية عقدوها بأحد البيوت، حيث تم تطويق البيت ب50 سيارة أمن ، الأمر الذي أثار استغراب السكان، خاصة و أنهم يعلمون بعقد الجماعة لاجتماعاتها في ذلك البيت منذ سنوات.

معلوم أن الجلسة التعليمية من الجلسات التي تعقدها الجماعة بمختلف المناطق الحضرية والقروية، ويتمثل برنامجها في دراسة العلوم الإسلامية كالفقه، وأصول الفقه، والسيرة النبوية، و علوم الحديث، و علوم القرآن بالإضافة إلى بعض الدراسات الحديثة.

جدير بالذكر أن السلطة و في خرق سافر لكل القوانين تشن حملة عنيفة هذه الأيام على جماعة العدل والإحسان، تمثلت في مداهمة البيوت ،واعتقال المئات، و السطو على الممتلكات الخاصة، و استعمال العنف ضد أشخاص عزل..

كما عمدت السلطة إلى استدعاء العديد من مسؤولي و أعضاء العدل والإحسان لإرغامهم على توقبع التزامات بعدم فتح بيوتهم للقاءات الجماعة.الأمر الذي رفضه كل المستدعين دون استثناء لأنه مخالف لكل القوانين.