جماعة العدل والإحسان

وزان في 28/05/2006

بيان

قامت السلطات المحلية بجميع أشكالها بمدينة وزان مساء يوم الأحد على الساعة الثالثة بمحاصرة قاعة الأفراح التي كانت ستحتضن نشاطا تواصليا للقطاع النسائي للجماعة مع ساكنة المدينة، مستعملة في ذلك جميع الأشكال الترهيبية، وبث الإشاعات في المدينة. إضافة إلى ذلك، فقد تمت مراقبة بيوت بعض الإخوة والأخوات طيلة يومي السبت والأحد، الشيء الذي خلف استياء وذعرا عميقا لدى ساكنة أحياء المدينة التي تعاني من استفحال الجرائم الخطيرة والانفلات الأمني.

وعلى إثر هذا نعلن ما يلي:

– عزمنا على مواصلة مسيرة العدل والإحسان.

– تشبثنا بمبدئنا الرافض للعنف رغم الاستفزاز.

– نندد بشدة الهجمة الشرسة التي أرعبت الزوار وسكان المدينة.

– نحمل المخزن كامل المسؤولية في تدهور الأوضاع الأمنية بالمدينة.

– نناشد كافة الهيآت السياسية والحقوقية والنقابية وكافة المجتمع المدني بأن يتحلوا بروح الغيرة على هذه المدينة مع الحرص على المطالبة بالحقوق المشروعة.

” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون”