أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بلاغا بمناسبة اجتماع المكتب المركزي ليوم 26 ماي 2006 هذا بعض ما جاء فيه:

   “واهتم المكتب المركزي بالاعتقالات لمدة ساعات التي طالت حسب بعض المصادر حوالي 300 من الأعضاء والمتعاطفين مع جماعة العدل والإحسان بعدد من المدن نتيجة مشاركتهم في “أوراش الأيام التواصلية”. وقد عبر المكتب المركزي عن استنكاره لهذه الاعتقالات التعسفية مجددا مطلب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجعل حد لعرقلة النشاط الشرعي لهذه الجماعة والسماح لها بالعمل وفقا للقوانين الجاري بها العمل”.

   وصدر عن منتدى الكرامة خلال اجتماعه المنعقد بتاريخ 30 مايو 2006 بلاغ هذا بعض ما ورد فيه:

   “هذا، وقد استعرض المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة ببالغ التأثر مراحل الحملة “الأمنية” الأخيرة التي أدت إلى انتهاك حرمة مساكن مجموعة من أعضاء جماعة العدل والإحسان في بعض المدن كالرباط وتمارة وتازة ومكناس ووجدة… ومتابعة المجتمعين بها ومصادرة منقولاتهم الشخصية في تحد لأبسط المبادئ القانونية الضامنة لحقوق الأفراد في التجمع وفي التعبير وممارسة الحريات العامة. ويعلن عن استنكاره لتلك الممارسات الخارجة عن القانون والمرفوضة بجميع المقاييس”.

وصدر عن المركز المغربي لحقوق الإنسان بتاريخ 01/06/2006 بلاغا تنديديا بالانتهاكات الخطيرة في حق جماعة العدل والإحسان (انظر نص البيان).

   وكما أشرنا سابقا فقد صدر عن اللجنة العربية لحقوق الإنسان بيان بخصوص الاعتقالات الأولى التي عرفتها مدينتي تمارة والرباط هذا نصه الكامل.