جماعة العدل والإحسان

الهيأة الحقوقية

بــــــلاغ

   زار وفد من الهيأة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بتاريخ 01/06/2006 الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان المعتصم أمام بيته الكائن 46 شارع محمد بن عبد الله وجدة، احتجاجا على تشميعه بدون إي أساس قانوني، بعد ما تم اقتحامه عنوة ليلة 25/05/06 من طرف قوات الأمن بمختلف أشكالها منتهكة حرمة المسكن وقامت بنهب الممتلكات الموجودة به وتكسير مرافقه وإتلافها.

   وقد عاينت الهيأة الحقوقية بالفعل التشميع وآثار الكسر والتخريب البادية على باب مسكن السيد محمد العبادي.

   وعلى إثر ذلك قامت بإجراء اتصالات مع كل من السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بوجدة باعتباره ضابطا ساميا للشرطة الفضائية واستفسرته عن السند المعتمد في تشميع بيت الأستاذ مجمد عبادي ومع ما صاحبه من ولوجه فأكد أن لا علاقة له بالموضوع.

   كما حاولت الاتصال بوالي ولاية وجدة، وكذا والي الأمن الإقليمي، لكنها منعت من ذلك بأساليب مخزنية عتيقة.

   كما تتابع الدعوى الإدارية الجارية أمام المحكمة الإدارية بوجدة في نفس الموضوع، كما قامت بالاتصال بالهيآت الحقوقية ووسائل الإعلام.

   ولقد أكدت الهيئة تضامنها الكامل مع الأستاذ محمد عبادي، وتنديدها بالانتهاكات الجسيمة للحقوق المدنية الأساسية التي تعرض لها السيد محمد عبادي، كما تؤكد متابعتها لهذا الملف عن كثب.

وحرر بوجدة يومه 01/06/2006.

عن الهيأة الحقوقية