بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وعلى اله الطيبين الطاهرينجماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

– تازة –

بـــلاغ

   ارتفع عدد الإخوة المعتقلين بمدينة تازة إلى 18 وذلك بعد أن تم إلحاق أربعة إخوة آخرين بالإخوة الأربعة عشر 14 الذين سبق اعتقالهم صبيحة يوم الأحد 28 ماي 2006 في أجواء بوليسية زرعت الخوف والرعب في قلوب عائلاتهم وجيرانهم.

   وفي وقت متأخر من ليلة نفس اليوم تم إطلاق سراح الجميع بعد الاستماع إليهم في محاضر واستنطاقات ماراطونية، دامت أكثر من 16 ساعة، تخللتها وصلات استفزازية من قبيل السب والشتم وقلة الحياء أحيانا …

   وعند وصول الإخوة المعتقلين إلى منازلهم وجدوا في انتظارهم أفواجا من المناصرين لهم حيث استقبلوهم بالأناشيد والزغاريد والشموع.

   تجدر الإشارة إلى أنه كان من بين المعتقلين بعض مسؤولي الجماعة بالمدينة.

   كما نشير أيضا إلى أن بعض التجهيزات والكتب التي تم السطو عليها لا تزال رهن الاحتجاز، بالإضافة إلى ملصقات كانت معدة للتعريف بالجماعة، حيث كانت تعتزم الجماعة بالمدينة تنظيم الأبواب المفتوحة الثانية للتعريف بمبادئها ومواقفها وآرائها بعد أن كانت قد نظمت الأبواب الأولى في نونبر 2005.

   ونحن إذ نجدد إدانتنا الشديدة لهذه التصرفات اللاقانونية، اللامسؤولة واللامشروعة، في حقنا وحق جميع الإخوة في مدن وطننا الحبيب:

   – نذكر بان جماعتنا جماعة قانونية حيث صرح بذلك القضاء المغربي في غير ما مرة.

   – نحذر من كان وراء هذه الحملة المسعورة على جماعتنا إلى ما يمكن أن تؤول إليه هذه الممارسات.

   – نذكر كل العقلاء من أبناء هذا البلد وفضلائه وشرفائه , أننا سنبقى دائما تلك الصخرة التي تتكسر عليها المؤامرات والمخططات الرامية إلى جرنا إلى ميادين العنف والفتن الداخلية.

   (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).

تازة في 29/04/2006