بسم الله الرحمان الرحيمجماعة العدل والإحسان

حي الرحمة  سلا

بـــــلاغ

   قام أعضاء جماعة العدل و الإحسان (حي الرحمة قطاع س) بتنظيم أيام تواصلية مفتوحة تستهدف من خلالها التعريف بمبادئ ومواقف وآراء الجماعة، أسوة بالأنشطة التي نظمت في جميع مدن وقرى البلاد والتي لاقت إقبالا واسعا رغم ما كان من تضييقات اختلفت حدتها من منطقة إلى أخرى.

   انطلقت هذه الأيام يوم الثلاثاء 25 ربيع الثاني 1427 الموافق 23ماي 2006لكي تختتم يوم الأحد 27 ماي 2006، و بعد مرور يومين من انطلاق النشاط الذي عرف إقبالا واسعا من طرف سكان الحي نساءا و رجالا يقدر بالمئات، قامت السلطات الأمنية بشتى تلاوينها يوم الخميس 25ماي 2006بتطويق البيت المحتضن للأيام (بيت أحد أعضاء جماعة العدل و الإحسان) ابتداء من الساعة الثالثة زوالا ومراقبة مجموعة من الإخوة و إرهاب المواطنين، لتقتحم البيت بطريقة همجية في تمام الساعة التاسعة والنصف ليلا. هذا التدخل السافر لم يخل من العنف الأمني والكلام البذيء والاعتداء على حرمات البيوت وتخريب ممتلكات الغير بغير وجه حق، مما أدى إلى تجمهر المئات من سكان الحي واستنكارهم لهذا السلوك المشين، قام على إثرها أحد أعضاء الجماعة بإلقاء كلمة توضح للمواطنين سياق الحدث مختتما بقراءة سورة الفاتحة جماعة تعبيرا عن الرفض التام للظلم والاستكبار المخزني.

   ونحن إذ نقدم للرأي العام هذه المستجدات نعلن ما يلي:

   – حق الجماعة في تنظيم أنشطة تعريفية بها.

   – تنديدنا بهذه التصرفات الجبانة واللامسؤولة والتي تعبر عن عقلية متخلفة في التعامل مع أنشطة الجماعة.

   – تأكيدنا على الثوابت التي تؤطرنا وأهمها رفضنا للعنف والانجرار للاستفزازات الأمنية.

   – تضامننا مع جميع الإخوة الذين تعرضوا للاعتقال بمناسبة تنظيم أيام تعريفية في عدد من المدن المغربية.

   – دعوتنا المنابر الإعلامية الحرة والمنظمات الحقوقية للوقوف ضد هذه الانتهاكات التي تطال المواطن المغربي.

   “والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون”

سلا في 28 ربيع الثاني 1427/26 ماي 2006