داهمت السلطة بمدينة تازة، صباح يوم الأحد 28 ماي 2006، بعض البيوت واعتقلت 14 عضوا من جماعة العدل والإحسان، مخلفة رعبا لدى أسرهم وجيرانهم، واستولت على أفرشة بيت دأبت جماعة العدل والإحسان بمدينة تازة على تنظيم مجلس النصيحة به.

وإذا كانت هذه المداهمات تتم في سياق التصعيد الأخير غير المبرر ضد جماعة العدل والإحسان، فإن الجديد في مدينة تازة هو الاعتقال بشكل فردي، حيث اقتحمت القوات المخزنية على كل عضو من الأعضاء المعتقلين بيته دون أي إذن قانوني بذلك، ومع الاعتقال كان الاحتجاز لحاسوب والعديد من الكتب.