نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أزغنغان -تبعد عن الناظور بحوالي 7كلم- أمسية تواصلية مع شباب المدينة يوم الجمعة 7ربيع الثاني 1427هـ الموافق لـ5 ماي 2006م، سجلت إقبالا كبيرا لشباب المنطقة، حيث غصت به جنبات القاعة المخصصة لهذا النشاط.

   بعد استقبال الحضور بالتمر والحليب، قام الجميع بجولة في معرض شمل إصدارات الجماعة ونماذج من الجرائد والمجلات التي وئدت من طرف المخزن، كما ضمت جنبات المعرض ملصقات توضيحية وتعريفية بالجماعة… ثم انتقل الحضور إلى محطة ثانية شملت مجموعة من الفقرات:

   – الافتتاح بالقرآن الكريم.

   – عرض شريط تعريفي بالجماعة.

   – عرض وصلات من الأناشيد والأمداح…

   – عرض لوحات ساخرة لأحد الفنانين المقتدرين.

   – كلمة بالمناسبة لأحد قياديي الجماعة بالمنطقة الأستاذ فتحي الصباني.

   وقد تم بالموازاة مع ذلك توزيع مطويات تعريفية بالجماعة…

   في جو مفعم بنسمات الحب والإخاء ختمت الأمسية بالتضرع إلى الملك الوهاب بفتح قريب للأمة ونصر وتمكين للمستضعفين.