تحت شعار(نحن فداك يا رسول الله) أقدمت جمعية النور للتربية والثقافة بمدينة القصيبة على اتخاذ الإجراءات القانونية لتنظيم أسبوعها الثقافي الخامس المبرمج كالتالي:

   – الخميس 11 ماي 2006: مسابقة ثقافية بين تلاميذ مؤسسات التعليم الابتدائي للمدينة.

   – الجمعة 12 ماي 2006: محاضرة يلقيها الأستاذ بنسالم باهشام بعنوان (هل تحب رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا؟).

   – السبت 13 ماي 2006: أمسية فنية تحييها مجموعة الفتح للمديح والسماع؛ فإذا بالجمعية تفاجأ بمراسلة لباشا المدينة تقضي بمنع الجمعية من تنظيم أسبوعها بدار الشباب “الزرقطوني” مما اضطرنا إلى نقل أنشطتنا إلى مقر الجمعية الفرعي برغم ضيق الفضاء وقلة التجهيزات.

   في هذا الإطار، ونظرا لكون مثل هذا المنع الأخرق غير المبرر قد تكرر للسنة الثالثة فإن الجمعية ومعها سكان مدينة القصيبة يحتجون على هذه التصرفات غير المسؤولة، ويطالبون الجهات الوصية بالتدخل،ويتساءلون عن جدوى هذه المؤسسة (دار الشباب) إن منعت من النشاط بها الجمعيات الجادة؛ أم أن دورها أصبح يقتصر على توفير رقعات “الضامة” والمسلسلات المكسيكية للقلة القليلة من الشباب الذين لازالوا يرتادونها.

عن مكتب الجمعية