أعلن قاضي محكمة الاستئناف بالرباط، صباح يوم الإثنين 22 ماي 2006، حفظ ملف متابعة خمسة عشر عضوا من جماعة العدل والإحسان للمداولة، والنطق بالحكم في الجلسة المقبلة يوم 12 يونيو 2006.

   ويتابع في هذا الملف خمسة عشر عضوا من أعضاء جماعة العدل والإحسان، من بينهم زوج الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين السيدة خديجة المالكي، وأبناؤه ندية ومريم وكامل، وصهره الأستاذ عبد الله الشيباني، كما كانت من ضمن المتابعين الأستاذة السعدية قاصد رحمها الله.

   وفيما تطالب النيابة العامة برفع العقوبة المقررة في الحكم الابتدائي، وهي 4 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، أكدت هيأة الدفاع براءة المتابعين من التهم الموجهة إليهم وقانونية الموقف الذي يتابعون من أجله.

   يذكر أن هذا الملف يرتبط بالوقفات الشهيرة لـ10 دجنبر 2000، التي كانت دعت لها جماعة العدل والإحسان في عدد من المدن المغربية، والتي قوبلت بالتدخلات العنيفة للسلطة، تلاها طبخ ملفات المتابعة القضائية لأعضاء الجماعة، والتي لازال بعضها أمام المحاكم إلى حدود اليوم.