بسم الله الرحمن الرحيمتمارة في 06/05/06

بيان للرأي العام المحلي

   أقدمت كتابة الدولة المكلفة بالشباب في شخص مندوبها الإقليمي لنيابة تمارة على منع الملتقى التلاميذي السادس المنظم من طرف جمعية الكرامة لترشيد المواهب والبيئة بضغط من طرف باشا مدينة تمارة، وذلك بزعمهم أن الجمعية غير قانونية.

   ورغم أن الجمعية تتمتع بكامل حقها في مزاولة أنشطتها وذلك لتوفرها على وصل إيداع لملفها القانوني منذ دجنبر2003، نلاحظ مجموعة من الخروقات اللاقانونية في حق أنشطة جمعيتنا.

   ومن خلال هذه التجاوزات يبدو وكأن باشا مدينة تمارة، بتواطؤ مع المندوب الإقليمي لكتابة الدولة المكلفة بالشباب، قد صاغ قانونا خاص به يتجاوز القانون المنظم لتأسيس الجمعيات، ليضاف هذا الملف إلى العديد من التجاوزات اللاقانونية التي ترتكبها السلطات المحلية بإشراف الباشا .

ونشير هنا إلى بعض من هذه الخروقات اللاقانونية ضد أنشطة الجمعية النشيطة على المستوى المحلي:

   – التضييق المستمر والمتكرر على كل تحركات الجمعية.

   – منع كل أنشطة الجمعية بالضغط على مدير دار الشباب والمندوبية الإقليمية من طرف باشا مدينة تمارة.

   – إرهاب وتخويف رواد أنشطة الجمعية بالقوات المساعدة وأساليب العنف.

   وإننا إذ نندد كل هذه الخروقات والتجاوزات اللامسؤولة نعلن أننا، ورغم كل أشكال التضييق والقمع والمنع، قمنا وسنقوم بحمد الله وإذنه بواجبنا الجمعوي الثقافي والفني، ومستعدون مكتبا وأعضاء فاعلين في الجمعية للدفاع عن كامل حقنا في مزاولة أنشطة الجمعية وتطبيق البرنامج الجمعوي السنوي المسطر بكل الوسائل القانونية المشروعة.

عن المكتب المسير