نظمت جماعة العدل و الإحسان بمنطقة سيدي مومن ما بين 28 أبريل و2 ماي 2006 أياما تواصلية تعريفية بالجماعة، تحت شعار قوله تعالى: “يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم”.

وقد عرفت هذه الأيام إقبالا كبيرا وتجاوبا من مختلف فئات الشعب العمرية والحيثيات الاجتماعية.

وتضمن هذا النشاط أروقة تعريفية بمرشد الجماعة ومختلف مؤسساتها وبرامجها التربوية والدعوية والسياسية، فبعد زيارة الأروقة يتم عرض شريط وثائقي في 15 دقيقة يعرف بالجماعة، علاوة على ذلك تعرض ما بين الفينة والأخرى ندوات يؤطرها أطر الجماعة بالمنطقة، اختتمت بندوة تعريفية بالجماعة حضرها أطر وفعاليات المنطقة، أطرها الأستاذ عبد الصمد فتحي عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية والأستاذ عبد الخالق الأنباري عضو مجلس الشورى لجماعة العدل والإحسان.

وتوجت هذه الأيام بتوزيع الأقراص المدمجة والمطويات المعرفة بالجماعة، على ساكنة وفعاليات وأطر المنطقة.