يخوض الطلبة المعطلون حاملو الشهادات ببني ملال إضرابا مفتوحا عن الطعام من أجل انتزاع حقهم في الشغل، ووضع حد لعطالتهم التي طالت بطول سياسة التماطل والحيف المخزني وتعنته ولامبالاته.

   ومنذ بدء هذا الإضراب وجماعة العدل والإحسان فرع بني ملال تتابع الحدث بقلق بالغ، لما يمكن أن يترتب عليه من انعكاسات خطيرة تصيب أبناء هذا البلد  لا قدر الله بالأذى.

   وتضامنا مع هؤلاء الطلبة الأشاوس في محنتهم المريرة ومعركتهم المطلبية المشروعة زارهم وفد من جماعة العدل والإحسان تزامنا مع إضرابهم المفتوح عن الطعام يوم الجمعة 5 ماي 2006.

   حيث تم الاستماع لمعاناة هؤلاء الطلبة، وما يمارس عليهم من قمع وتضييق. وختم اللقاء بإعلان الإخوة في العدل والإحسان عن دعمهم المعنوي والمادي لقضيتهم المطلبية العادلة. وما ضاع حق وراءه طالب.