جماعة العدل والإحسان

مراكش

بيان

   تنظم جماعة العدل والإحسان أياما تعريفية تواصلية مع ساكنة مدينة مراكش خلال شهر ماي 2006.

   إلا أن ساكنة حي المسيرة فوجئوا بالمنع التعسفي من طرف أجهزة المخزن، وذلك بردهم عن المكان الذي عرضت فيه مجموعة من الأروقة التي تعرف بالجماعة ومؤسساتها ومختلف منجزاتها.

   سأل المنظمون قائد المنطقة الذي بلغ الرسالة على فحوى هذا السلوك الغريب، فأجاب أنها التعليمات وأن الأمر يتجاوزه، في وقت تعرف فيه كل المدن المغربية هذه اللقاءات المفتوحة مع أعضاء جماعة العدل والإحسان لتعريف المواطنين بمبادئ العدل والإحسان وأن يطلع الناس على فكر الجماعة دون أية وسائط…

   ورغم هذا الحصار القديم  الجديد، حج لعين المكان، مساء يوم السبت 6 ماي 2006 ما يقرب من ألف(1000) مواطن ومواطنة ليتواصلوا مع جماعة العدل والإحسان ،كما حضر للحدث ثلة من الصحفيين والمتتبعين للشأن المحلي، مندهشين لهذا الخرق السافر من طرف أجهزة المخزن، في وقت ترفع فيه شعارات حقوق الإنسان واحترام حرية التعبير في دولة الحق والقانون &

المراسل