جماعة العدل والإحسان بورزازات

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد

وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

بلاغ

ويستمر قمع المخزن بورزازات

شاءت قدرة الله عز وجل أن تتشرف مدينة ورزازات بزيارة الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين حفظه الله. وفي الوقت الذي كان يتهيأ فيه أعضاء الجماعة للقاء تواصلي مع الأستاذ المرشد، فوجؤوا مع أذان صبيحة فجر اليوم الأحد 9 ربيع الثاني 1427 الموافق 7/5/2006 بهجوم شرس مدعوم بمختلف أنواع أجهزة القمع المخزنية على المكان المعد للقاء.

وأعضاء الجماعة بالمنطقة إذ يباركون للأستاذ المرشد هذه الزيارة متمنين له مقاما طيبا بين ظهرانيهم يعلنون مايلي :

1*إدانتهم الشديدة للسلوكات الهمجية للمخزن الذي لازال يحن إلى ممارسات العهد البائد .

2* تحميل المسؤولية الكاملة للسلطات في السطو اللاقانوني على الممتلكات الخاصة التي تم حجزها من دون مبرر قانوني.

3*تثمينهم للسلوك الحضاري الراقي لأعضاء الجماعة في مواجهة هذا العنف المخزني البليد.

4*عزمهم على الثبات على منهاجهم الدعوي القائم على الرفق ونبذ العنف مؤكدين أنهم سيكونون الصخرة التي تتكسر عليها بإذن الله تعالى عقلية الاستبداد العقيمة.

#وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون#

جماعة العدل والإحسان بورزازات

9 ربيع الثاني 1427.

الموافق ل

7 ماي 2006